اشتروا عقود عمل وهمية “ انه السبيل الأمن الوحيد للوصول الى السويد” ”

1 av 5
NYHETER

٢,٨٥ مليون كرون  مقدار المبلغ  الذي دفعه لاجئون  مقابل تصاريخ العمل حيث التقت بهم الافتونبلاديت 

كانت هذه الطريقة الامنة الوحيدة للوصول الى السويد , تقول علا , ٢٤ عاما , التي نزحت من سوريا ,

كشفت الافتونبلاديت  البارحة عن طريق جديد  للاجئين للوصول الى السويد عبر شراء  تصاريح عمل وهمية  من ارباب اعمال  لتقديم اللجوء هنا و لتجنب مخاطر رحلات البحار , حيث قام عدد من ارباب العمل باستغلال  الالاف من الاشخاص الهاربين من الحرب و الاحتيال على  دائرة الهجرة

التقت الافتونبلاديت بعدد من الاشخاص الذين نزحوا عن سوريا , و معا  قاموا بدفع ٢,٨٥ مليون كرون مقابل تصريح عمل .  

قدمت لجوء مباشرة

نزحت رولا من  سوريا أملا بحياة أفضل في السويد , في الواقع أرادت فقط أن تتابع دراستها في بلدها سوريا و لكن وضع الحرب    أحبطت كل مخططاتها  .  حيث اشترت تصريح عمل عن طريق أحد الأقرباء في السويد

كانت هذه الطريقة الوحيدة الامنة بالنسبة لنا للوصول الى السويد , تقول رولا .

 هل تعرفين العديد من الذين جاؤوا الى السويد بهذه الطريقة ؟

تقريبا  الاغلبية جربوا هذه الطريقة

رولا , لا أعرف الشركة التي أمنت لي تصريح العمل , حيث قدمت طلب لجوء فور وصولي الى السويد

 اليوم تعيش رولا مع عائلتها خارج ستوكهولم

اضطرت للعمل بالاسود لدفع ديونها

جاءت ماريا الى السويد منذ ثلاث سنوات و قالت أنها اشترت تصريح عمل من صاحب مطعم في السويد لكنها لم تجتمع به أبدا , و لم تعمل في مطعمه . حيث تواصلت معه عن طريق أحد الاقرباء

ماريا اقترضت المال من أقاربها , حيث قالت انها دفعت  ٢١٥ الف كرون

لم يكن لدي سوى خيارين , شراء تصريح عمل أو التهريب . حيث لن أغامر أبدا  بذلك لانها خطيرة جدا   كما تقول

 هرب نسيم من الحرب في سوريا مع أطفاله.

وقام  شقيقه، الذي يعيش مسبقا  في السويد، التواصل مع شركة البناء التي تبيع تصريح عمل.

حاول نسيم شراء رخصة العمل مرتين - وآخر مرة تيسرت . ثم دفع ما مجموعه 000 120 كرونة سويدية.

- لقد بدأت  الحرب في سوريا، وكان علي أن أفعل شيئا من أجل  أطفالي ، كما يقول.

  هرب مايكل أيضا من  الحرب في سوريا إلى السويد.

اشترى تصريح  العمل لنفسه وأقاربه بما  مجموعه 1.6 مليون كرونة.

من أجل تحمل المصاريف اضطر مايكل لبيع شركته في بلاده قبل ثلاث سنوات. ولكن المال لم يكن كافيا.

الآن يعمل  مايكل وأقاربه في الأسود في مطعم في السويد لدفع الديون.

”Maya”, 20, betalade omkring 100 000 kr för arbetstillstånd

Klicka på bilderna för att läsa fler berättelser om hur handeln med arbetstillstånd går till.

Ugarit Sameer