ساعدونا لايجاد كاتب رسالة الحب هذه التي وجدناها في ساموس

1 av 2

avErik Wiman

NYHETER

مرحبا انترنت

حان الوقت لاختبار ما صنعت لاجله

بمساعدتك نريد الوصول الى أحد اللاجئين الذي فقد رسالة حب على احدى الجزر اليونانية ساموس خلال الاسابيع

الماضية . وجدنا الرسالة على الارض تماما على الحد الفاصل بين الشاطىء و المنحدرات الجبلية , حيث كل ليلة يصل

العديد من اللاجئين المحملين بقوارب مكتظة من تركيا للطرف الاخر من البحر , الشخص الذي فقد الرسالة لا بد أنه كان

.مضطرا لتسلق المنحدرات حيث فقدها

أنا من وجد الرسالة اسمي اريك فيمان و أعمل صحفي في صحيفة سويدية تدعى الافتونبلاديت. جئت لجزيرة ساموس

. للتغطية الاعلامية و للمساهمة بمشروع سويدي لانقاذ الارواح من البحر المتوسط

للوهلة الأولى , ظننت أن الرسالة كتبت لأحد المهربين و أن بامكاني استخدامها لمشروع صحفي جيد , و لكن حين قمنا

. بترجمتها تفاجأنا بأنها رسالة حب شعرية من شاب الى صبية

. اذا كنت انت من قمت بكتابتها أرجو أن تعذرنا لنشر أول سطرين منها

أوعدهة أحبها لاخر لحظة بحياتي

أوعدهة ما خلي شي يفاركنة لو شميكون

لا نعرف شيئا عن الشخص الذي كتب الرسالة و لا عن الصبية التي كتبت الرسالة من أجلها . و لكن من الواضح أن

معاني هذه الاسطر لها أهمية كبيرة لمن اضطر أن يترك بلاده و حياته خلفه . لمحاولة البداية بحياة جديدة في مكان أخر

. في هذا العالم . ربما هما معا الان و ربما فرضت عليهما الحياة الفراق

الرسالة موجودة لدينا في مكتب التحرير في ستوكهولم , و تريد اعادتها لاصحابها . لذلك نطلب من اي شخص يقرا هذه

الاسطر الان أن يقوم بمشاركتها على احدى صفحاته الالكترونية , حتى لو لم يكن لديك معارف في جزيرة ساموس و لكن

ربما لديك صديق قد يكون لديه صديق قد سمع أو عرف أحد ما على تلك الجزيرة

. لندع هذا النص يدور العالم عدة مرات للوصول الى وجهته

ملاحظة

وجدنا الرسالة في ساموس ۲۹ اوكتوبر . الكاتب كتب اسمه حمودي حيث ممكن ان يكون أحمد أو محمد . و يخاطب

حبيبته بروزتي , و كتبت الرسالة باللكنة العراقية

من فضلك ايها النت أن تساعدنا

هو و هي يستحقون المساعدة

PRESS HERE TO READ ENGLISH VERSION

KLICKA HÄR FÖR SVENSK VERSION

ARTIKELN HANDLAR OM

Kärlek